إنّ الّذي ملأ اللّغات محاسنًا

جعل الجمالَ وسرّه في الضّاد

اختُتمت في أكاديميّة نورث سيتي فعاليّات مهرجان اللّغة العربيّة "المهرجان الشّعريّ" بحضور كريم من رئيس رابطة الكتّاب الأردنيّين "سابقا" الأستاذ سعدالدين شاهين ، والرّوائيّ الدكتور أيمن العتوم الأكرم ، والقاصّة الفاضلة ميسر جبر .

وقد قدّم فقرات المهرجان ما يقارب المئة طالب وطالبة حيث تنقّل الطلبة بين حقول الأدب، وأبدعوا في عرض فقرات متنوّعة، كالمسرحيّات الشعريّة، والمبارزات الشعريّة، والإلقاء الفرديّ، والزّجل الشّعبيّ، والفقرات الاستعراضيّة، والغنائيّة.

إلى جانب ذلك، شهد المهرجان حشدًا من الحضور من أهالي الطّلبة، والكادر التّعليميّ والإداريّ، وطلبة الأكاديميّة في جوّ من الاستحسان والحماس والمتعة والفائدة تحت ظلال العربيّة أمّ اللّغات وأبهاها وأسماها.

وانتهت الفعاليّات بتكريم الضّيوف الأكارم، والتقاط صور تذكاريّة لهم مع الطّلبة.

كل الشكر والتقدير لكل من قدّم يد العون والدّعم من إدارة ومعلّمين وللأهالي الكرام.

والشّكر موصول لقسم اللّغة العربيّة الذي بذل مجهودًا كبيرًا في تدريب وإعداد الفقرات .